الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

اضطرابات الغدة الدرقية لدى الأطفال


اضطرابات الغدة الدرقية لدى الأطفال

س: ما هي الغدة الدرقية؟

ج: هي غدة في منطقة الرقبة تقوم بإنتاج الهرمون الذي يتحكم في الاستقلاب داخل الجسم البشري وفي إنتاج الطاقة. وقد يُسبب نقص أو زيادة في إنتاج هذا الهرمون العديد من المشكلات.

س: ما الذي يتسبب في تعطيل عمل الغدة الدرقية؟

ج: في بعض الأشخاص، قد يكون الجهاز المناعي مفرط النشاط ومن ثمة يقوم بمهاجمة الغدة الدرقية. ومع الوقت ينجم عن ذلك تدمير ما يكفي من الغدة الدرقية بالحد الذي يمنعها من إنتاج مقدار مناسب من الهرمون. أما إذا كان المولود الجديد لا ينتج ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية، فقد يكون ذلك بسبب عدم تكوُن تلك الغدة داخل الجسم.

س: ما هي أعراض ضمور الغدة الدرقية؟

ج: إذا كانت غدة الطفل خاملة، فقد يشعر بالإرهاق والنعاس باستمرار، كما أن وزنه قد يزيد بشكل متسارع. أما الأعراض الأخرى فتشمل أيضاً جفاف البشرة والإصابة بالإمساك، وعدم انتظام الدورة الشهرية بالنسبة إلى الفتيات المراهقات. كما قد يشعر الطفل بالبرد باستمرار. فإذا أظهر طفلك أي من تلك الأعراض، عليك مناقشة الأمر مع طبيب الأطفال.

س: كيف تتم معالجة الغدة الدرقية الخاملة؟

ج: الطريقة الوحيدة لمداواة هذا القصور هو إعطاء طفلك حبوب الهرمون الدرقي يومياً، وغالباً ما تستمر تلك الحالة مدى الحياة. وقد يقوم طبيب الأطفال تحويل الطفل إلى اختصاصي الغدد الصماء للتعامل مع حالته. 

س: ما الذي يُسبب إفراط الغدة الدرقية في العمل؟

ج: قد يكون ذلك أيضاً بسبب تغيرات في الجهاز المناعي، ما يؤدي إلى الإفراط في إنتاج الهرمون الدرقي.

س: ما هي أعراض إفراط عمل الغدة الدرقية وكيف تتم مداواتها؟

ج: يؤدي إفراط عمل الغدة الدرقية إلى فقدان الطفل للوزن والشعور بالحرارة طوال الوقت وارتعاش اليدين. كما قد يعجز الطفل عن النوم ليلاً وتضطرب الدورة الشهرية بالنسبة للفتيات، كما قد تصبح العينان جاحظتين. ويكون العلاج عن طريق الحبوب للسيطرة على الغدة الدرقية أو بالتدخل الجراحي. وفي حال ساورك الشك حيال إظهار طفلك أي من تلك الأعراض، عليك مناقشة الأمر مع طبيب الأطفال.

+ اضف تعليق
ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

إعلانات