الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

5 أسباب لإرجاء البدء في تقديم الأطعمة الصلبة لطفلك


5 أسباب لإرجاء البدء في تقديم الأطعمة الصلبة لطفلك

يشعر الكثير من الآباء بالشوق إلى تقديم الأطعمة الصلبة لأطفالهم للمرة الأولى، حيث أن سعادة تحضير وجبة طفلك والاجتماع في موعد الإفطار والاستمتاع بوجبة عائلية قد تدفعك إلى البدء في تقديم الأطعمة الصلبة مبكراً.

لا ينصح أطباء الأطفال بذلك قبل بلوغ الطفل الشهر السادس من العمر، فإذا كان طفلك قد تعدى هذا العمر، يمكنك التعرف أكثر على كيفية تقديم الأطعمة الصلبة له هنا.

إذاً فلماذا عليك الامتناع عن تقديم الأطعمة الصلبة إلى طفلك مبكراً؟

السبب الأول: أمعاء طفلك

لا تزال أمعاء طفلك قيد التطور والنمو، وبدون تمام تكونها فإنها لن تستطيع امتصاص العناصر الغذائية والتخلص من المواد الضارة.
وتبدأ أمعاء الطفل بين 4-7 أشهر من العمر اختيار ما يجب امتصاصه وما يجب التخلص منه بطريقة أفضل.
كما أن ذلك هو سبب أهمية تقديم الأطعمة الصلبة بترتيب معين، كما هو مبين في إرشادات تقديم الأطعمة الصلبة.

السبب الثاني: لسان طفلك – الدفع خارجاً

يتمتع لسان طفلك بردة فعل تلقائية تساعد على حمايته من الاختناق، حيث يتم الدفع بأي مادة غير مألوفة تلمس لسانه إلى الخارج، وذلك خلال الأشهر الأولى من العمر.
وبحلول الشهر السادس، يتلاشى ذلك ويُسمح بالبدء في تقديم الأطعمة الصلبة إلى الطفل.

السبب الثالث: سلامة طفلك

تكون قدرة الطفل على البلع غير متطورة قبل سن 6 أشهر، ما يعني أن إشارات اللسان والدماغ للقيام بالبلع ليست متزامنة أو متناغمة بعد.
فإذا قمت بتقديم الأطعمة الصلبة إلى طفلك قبل بلوغه 6 أشهر من العمر، فقد لا يعرف ما عساه أن يفعل بذلك الطعام، ومن ثمة يتعرض لخطر الاختناق.
كما أن أطباء الأطفال يفضلون تمكن الطفل من الجلوس على كرسي مرتفع قبل البدء في تناوله الأطعمة الصلبة وذلك للحد من مخاطر الاختناق.

السبب الرابع: المعاناة من حساسية الطعام مستقبلاً

قد يؤدي تقديم الأطعمة الصلبة إلى طفلك قبل بلوغه شهره السادس إلى جعله أكثر عرضة للإصابة بالحساسية في المستقبل.

السبب الخامس: وزن طفلك

تظهر الدراسات أن التناول المبكر للأطعمة الصلبة يساهم في الإصابة بالبدانة لاحقاً.
ويبدأ طفلك في اكتساب العادات الغذائية منذ سن 6 أشهر، حيث يبدأ الدماغ في استقبال إشارات الجوع والشبع.
أما من يبدأو في تناول الأطعمة الصلبة قبل إتمامهم الشهر السادس فقد تتضرب إشارات الشبع التي تحدثهم على التوقف عن الطعام ما قد يؤدي الى السمنة.
ولذلك فمن الضروري التحلي بالصبر خلال الـ6 أشهر الأولى، حيث يكون جسم الطفل مهيأ فقط لتناول الحليب الطبيعي أو الاصطناعي، وعليك أنت احترام ذلك وتفهمه من أجل سلامة طفلك وصحته.

وللمزيد من النصائح الغذائية، يمكنك الاطلاع على قسم تحضير وتخزين وسلامة الطعام.
+ اضف تعليق
ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

إعلانات