الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

نصائح الصيام للأطفال الأكبر سناً


نصائح الصيام للأطفال الأكبر سناً

نصائح الصيام للأطفال الأكبر سناً
نستقبل في هذه الأيام شهر رمضان المبارك، الذي يعلمنا التعاطف مع الفقراء والمساكين والمحتاجين، وكذلك يعودنا على تناول الطعام باعتدال والاهتمام بالروحانيات في كافة أوجه حياتنا.

فهل يتراوح عمر طفلك بين 7-8 سنوات ويُبدي استعداداً للصوم؟ كيف يُمكن لطفلك الصيام بأمان وما هي علامات الخطر التي عليك الانتباه إليها خلال الصوم؟

في هذا المقال، نتناول أهم الأسئلة والاستفسارات الخاصة بالصيام، بالإضافة إلى النصائح والإرشادات التي تحافظ على صحة طفلك أثناءه.

هل يسمح عمر طفلي بالصيام؟
الصيام ليس إلزامياً على الأطفال في الإسلام ممن هم ليسوا في سن البلوغ بعد. ولبيان ما إذا كان طفلك مستعداً أم لا عليك الالتفات إلى عدة عوامل مثل وزن طفلك وتطوره وما إذا كان يعاني من أية أمراض حالية.

إذا كان طفلك نحيفاً ودون الوزن المتوسط ويعاني من الأمراض، فإننا ننصحك باستشارة طبيب الأطفال قبل إقبال الطفل على الصيام.

كيف أضمن صوم طفلي بأمان؟
يقوم الجسم أثناء الصيام بالتخلص من السموم والخلايا الضارة والدهون الزائدة.

وبما أن معظم الأطفال ليس لديهم الكثير من السموم أو الدهون المتراكمة، فقد يكون الصوم من التحديات التي ترهق الأطفال أكثر من البالغين. وتكون الحال كذلك بسبب عدم تعود الأطفال على الصيام بعد.

للتأكد من صوم طفلك بأمان، عليك الحرص على ما يلي:

تناول طفلك للكربوهيدرات المركبة والبروتينات: تساعد الكربوهيدرات المركبة الجسم على إطلاق الطاقة ببطء خلال ساعات الصيام الطويلة، كما أن البروتينات تبعث على الشعور بالشبع. ويجب أن تتكون وجبة السحور المثالية من البيض والجبن والخبز الأسمر الكامل والخضروات الطازجة.

شرب الطفل للماء: من المهم تناول كميات كافية من الماء خلال وجبتي السحور والإفطار، حيث يضمن ذلك ترطيب جسم الطفل والاستعداد للصوم لساعات طويلة.


تجنب السكريات أثناء السحور: تتسبب السكريات البسيطة في الإخلال بمستويات السكر الطبيعية في الدم، ما قد يؤدي إلى اضطراب المزاج والتوق إلى الأغذية والشعور بالإرهاق.

تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين: يؤدي الكافيين إلى جفاف الجسم، وتشمل تلك المشروبات المشروبات الغازية والشاي والقهوة. ولذلك عليك تفادي تقديم تلك المشروبات إلى طفلك خلال شهر رمضان.

تناول السكريات البسيطة عند الإفطار: إن تناول التمر أو العصائر الطازجة يُثري احتياطيات الجسم بعد يوم طويل من الصيام. وبينما لا ينصح بالسكريات البسيطة خلال السحور، إلا أنها مثالية في وجبة الإفطار.

تناول الحساء وقت الإفطار: يُعد الحساء اختياراً ممتازاً للإفطار، حيث أنه لطيف على المعدة ويساعد على تهيئتها لاستقبال الوجبة القادمة.

تجنب الأطعمة الدسمة والدهنية: هذه الأطعمة مضرة لجسم طفلك خلال السحور والإفطار. فبينما قد لا تضطرب معدة الشخص البالغ عند تناول تلك الأطعمة في رمضان، إلا أن معدة الطفل تكون أكثر حساسية وتأثراً. لذا، تجنبي مثل هذه الأطعمة من أجل ضمان سلامة معدة طفلك وعدم استفراغه أثناء الصيام.

ما هي أعراض الجفاف؟ هل تستوجب إفطار طفلي؟
إذا كان طفلك يُظهر أي من الأعراض التالية فعليك السماح له بالإفطار فوراً بتناول كوب من الماء:
الإرهاق أو الأرق الشديد
التوتر
جفاف الفم
العطش الشديد

عينان غائرتان

وبينما قد يتسبب الصيام في ظهور تلك الأعراض تلقائياً، إلا أنه يمكنك تقييم درجة الجفاف من خلال متابعة مستوى نشاط طفلك.

لا يقبل الطفل الذي يشعر بالعطش على اللهو بنشاط، وغالباً فهو يعزف عن المشاركة في أي نشاط، بل يفضل الاستلقاء أرضاً أو النوم.

إذا كان طفلك نائماً لفترة طويلة، عليك استشعار أعراض الجفاف التي قد يظهرها.

للمزيد من النصائح والوصفات الخاصة بشهر رمضان، بإمكانك مطالعة قسم التغذية.

+ اضف تعليق
ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

إعلانات