الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

30 نصيحة مفيدة لأول 30 يوماً من عمر وليدك


30 نصيحة مفيدة لأول 30 يوماً من عمر وليدك

إذاً فأنت على وشك استقبال وليدك وقد تشعرين ببعض القلق حيال ذلك. لتطمينك وزيادة ثقتك، فقد قمنا بجمع قائمة من 30 نصيحة مفيدة لأول 30 يوماً من حياة وليدك الجديد.

نصيحة #1: إذا كنت غير متأكدة فاطلبي المساعدة
إن مفتاح نجاح أي أم جديدة يكمن في طلب المساعدة عند الحاجة لها. فسواءً كنت غير متأكدة من أساليب الرضاعة الطبيعية أو من الإشارات التي يُرسلها لك رضيعك، فبادري بطلب المساعدة. يمكنك سؤال طبيب الأطفال أو ممرضة مُرخصة أو أم أو جدة خبيرتين، وسوف تجدين نصائحهم مفيدة للتيسير عليك وعلى وليدك.

نصيحة #2: سجلي نفسك في فصل لتطور الأطفال
إن التسجيل في فصل لتطور الأطفال أو فصلٍ الولادة قد يساعدك على تعلم مهاراتٍ جديدة في رعاية طفلك.

نصيحة #3: كوني مستعدة للرضاعة الطبيعية
يبدأ الرضيع في البكاء عند شعوره بالجوع، ولذلك عليك الاستعداد لموعد الرضاعة الطبيعية. إذا وجب عليك القيام بشيء ما فافعليه مُسبقاً. وتلجأ العديد من الأمهات إلى سماع الموسيقى أو مشاهدة التلفاز أو قراءة المجلات لتمضية الوقت، حيث يستغرق الرُضع وقتاً أطول في الرضاعة.

نصيحة #4: استخدمي الكمادات الدافئة
تُسهل الحرارة من تدفق الحليب عبر قنوات الثدي، كما أن استخدام الكمادات الدافئة قبل الرضاعة الطبيعية يساعد في تهدئة الثديين وتصريف أي انسداد بالقنوات. ولكن عليك التأكد من اعتدال حرارة الكمادات واختبارها قبل وضعها على الثدي.

نصيحة #5: استخدمي الكمادات الباردة
يُساعد استخدام الكمادات الباردة بعد الرضاعة الطبيعية على تهدئة الثديين. بإمكانك الاحتفاظ بكيس من الثلج في البراد واستخدامه عند الحاجة، ويُنصح بوضع قطعة من القماش بين بشرتك وكيس الثلج.

نصيحة #6: أخذ القيلولة
إن أخذ قيلولة أثناء نوم طفلك يساعدك على الاسترخاء والراحة. يخلد معظم الرُضع إلى النوم لمدة تتراوح بين 15-16 ساعة يومياً على فترات قصيرة. هذا وتكون الأمهات المفتقرات إلى النوم أكثر عرضة للقلق والاكتئاب، ولذلك عليك الحرص على أخذ قسطٍ وافر من النوم.


 

نصيحة #7: ضخ حليب الثدي
بإمكانك ضخ كمية من الحليب الطبيعي والاحتفاظ بها في البراد داخل كيس مُعقم خاص، حتى يُمكنك استخدامها مع حلمة مُعقمة في الوقت الذي لا تستطيعين فيه إرضاع طفلك.

نصيحة #8: تبادل الأدوار
يُمكنك تبادل الأدوار مع زوجك في إرضاع طفلك – وخاصةً أثناء الليل. وسوف يساعدك ذلك على النوم لفترة أطول وتجنب الإرهاق. هذا ويكون باستطاعة الزوج إرضاع الطفل من القنينة باستخدام الحليب الذي قُمت بضخه مُسبقاً.

نصيحة #9: استثمري في مقعد هزاز
المقعد الهزاز هو استثمار ممتاز للأمهات، فحينما يجد طفلك صعوبة في الخلود إلى النوم، كل ما عليك فعله هو الجلوس وهدهدته حتى ينام. فحركة الهدهدة هي طريقة طبيعية لتهدئة الطفل وهو معتاد عليها منذ أن كان موجوداً داخل الرحم.

نصيحة #10: تقميط الطفل
يساعد تقميط الطفل على نومه أفضل أثناء الليل، كما أنه معروفٌ عنه التقليل من مخاطر متلازمة وفاة الطفل المفاجئة (SIDS). للمزيد من المعلومات حول تقميطالطفل، بإمكانك مطالعة هذا الفيديو.

نصيحة #11: دعي طفلك ينام على ظهره
تأكدي من نوم طفلك على ظهره للحد من مخاطر متلازمة وفاة الطفل المفاجئة (SIDS)، فإن ذلك – مع تقميطالطفل – يساعده على النوم جيداً خلال الليل.

نصيحة #12: استعيني بالضجيج الأبيض
الضجيج الأبيض المُتمثل في صوت مجفف الشعر أو المكنسة الكهربائية يساعد على تهدئة الطفل. وغالباً ما يُعاني الرضع الذين يبكون باستمرار حتى في حالة الشبع من المغص. للمزيد من المعلومات التي تساعدك على التعاطي مع المغص، اضغطي هنا.

نصيحة #13: المناديل الدافئة
ينزعج المواليد كثيراً عند تغيير الحفاضة، ويكون من الضروري تدفئة المناديل أو المناشف – بمياه دافئة وليس ساخنة – لتهدئة الطفل.

نصيحة #14: التمرينات
تُهمل الكثير من الأمهات صحتهن بعد الولادة، غير أن ممارسة التمرينات الرياضية تساعدك على تنظيم هرموناتك واستعادة قوامك كما كان قبل الحمل. فإذا داومت على ممارسة الرياضة الخفيفة لمدة 30 دقيقة يومياً، قد يُقلل ذلك من احتمال إصابتك بالاكتئاب بواقع النصف.


 

نصيحة #15: الوضعية الصحيحة
عليك التأكد من استقامة ظهرك أثناء حمل طفلك، حيث أن الوضعية الصحيحة للظهر تساعدك كثيراً في السنوات المقبلة. وتعاني العديد من الأمهات من آلام الظهر خلال أول عامين من عمر أطفالهن.

نصيحة #16: أنصتي إلى المختصين
يتم تبادل الكثير من الاعتقادات الخاطئة، وقد تعطيكي بعض الصديقات أو القريبات النصائح غير الصحيحة. ولذلك عليكي الاعتماد دائماً على نصيحة المتخصصين مثل طبيب الأطفال أو المواقع المخصصة للآباء أو الممرضين المرخصين.

نصيحة #17: تجنبي المبالغة في إلباس الطفل
غالباً ما تقوم الأمهات بالمبالغة في إلباس أطفالهن وخاصةً عند الخروج من المنزل، بالرغم من أن الحرارة الزائدة الناجمة عن ذلك تُسبب الإزعاج والضيق للطفل.

نصيحة #18: تجنبي المرضى
تجنبي زيارة الأماكن التي تنتشر بها الفيروسات والبكتيريا. وإذا كان أحد أفراد عائلتك مصاباً بالإنفلونزا فحاولي إبقاء طفلك بعيداً. لا ينصح الخبراء باصطحاب الرُضع في زيارات اجتماعية خلال أول 30 يوماً، حيث أن مناعتهم تكون معرضةً للخطر وفي طور النمو لمحاربة العدوى.

نصيحة #19: تجنبي هز الطفل
تجنبي هز الطفل أثناء اللعب – وخاصةً بعد إرضاعه، إذ أن نظامه الهضمي يكون حساساً خلال الـ 6 أشهر الأولى. كما أن الهز المبالغ يُشكل خطراً على دماغ الطفل.

نصيحة #20: أيقظي طفلك
أيقظي طفلك ليلاً للرضاعة، إما بنفخ الهواء بلُطف على وجنتيه أو بدغدغة قدميه. من المهم المحافظة على جدول منتظم للرضاعة لضمان النمو الأمثل لطفلك. لتنزيل نماذج الضجيج الأبيض، برجاء الضغط هنا.

نصيحة #21: دعم الرأس والرقبة
عند حمل الطفل، تأكدي من دعم رأسه ورقبته في جميع الأوقات، حيث يكون الرضيع غير قادر على تثبيت رأسه في هذه المرحلة.

نصيحة #22: تجشؤ الطفل
يساعد تجشؤ الطفل بعد الرضاعة على إزالة أي غازات قام بابتلاعها مع الحليب، كما يحد ذلك من استرجاعه فيما بعد. لتجشئة الطفل، احمليه في وضع منتصب وضميه مع وضع رأسه على كتفك. دلكي ظهره بلطف حتى يتجشأ. ويمكنك مشاهدة هذا الفيديو الذي يُطلعك على كيفية تجشئة الطفل.


نصيحة #23: التعقيم
داومي على تعقيم يديك أو غسلهما قبل حمل رضيعك. تُخطئ الكثير من الأمهات بلمس أطفالهن خلال الطهو أو عند تواجدهن بالمطبخ. تأكدي من نظافة يديك في جميع الأوقات للحد من انتقال البكتيريا إلى الطفل.

نصيحة #24: تغيير الحفاضة باستمرار
داومي على تغيير حفاضة طفلك باستمرار لتتجنبي طفح الحفاضة. نظفي طفلك بالصابون المضاد للحساسية وضعي الكريم المضاد للطفح (إذا وصفه طبيب الأطفال). للمزيد من المعلومات الخاصة بطريقة تغيير الحفاضة، يمكنك الاطلاع على هذا الفيديو.

نصيحة #25: حممي طفلك بالاسفنجة
حممي طفلك باستخدام الاسفنجة إلى حين سقوط الحبل السُري والتئام جرح الطهارة. للمزيد من المعلومات الخاصة بحمامات الاسفنج يمكنك مطالعة هذا الفيديو.

نصيحة #26: تجنبي الطعام الحار والمُسبب للغازات
يؤثر الطعام المُسبب للغازات على حليب الثدي، شأنه شأن الطعام الحار الذي قد يُسبب الإزعاج لطفلك. التزمي بحمية غذائية غنية بالخضروات والفاكهة والمُكسرات وتجنبي الوجبات السريعة والأطعمة الدهنية والحارة.

نصيحة #27: التزمي بروتين محدد
يعود الأمر إليك لتأسيس روتين صحيح، ويبدأ ذلك بروتين الخلود إلى النوم والرضاعة، وذلك لمساعدة طفلك على النمو الصحي والحصول على قسطٍ وافر من النوم.

نصيحة #28: السلامة
لا ينبغي أن يزدحم مهد طفلك بالوسائد والدُمى، ولكن حافظي على بيئة طفلك إجمالاً خالية من أية مخاطر محتملة للاختناق.

نصيحة #29: ثقي في حدسك
من المهم أن تثقِ في حدسك، فبينما تعتقدين أنك "أم جديدة"، فالحقيقة هي أنك تقومين برعاية طفلك منذ 9 أشهر وهو داخل الرحم. إذا شعرت أن طفلك مريض أو بحاجة إلى المساعدة، فثقي بحدسك واتصلي بطبيب الأطفال.

نصيحة #30: راقبي
إذا كان طفلك محاطاً بأخوة آخرين، احرصي على تعريف الجميع بطرق التعامل مع الرضيع الجديد. فكلما صغر سن الأخوة، وجب زيادة حرصك أثناء الروتين اليومي. قد يحاول الكثير من الصغار حمل الطفل في غياب أمهاتهم، ومن ثمة عليك مراقبتهم في جميع الأوقات!

للمزيد من النصائح، بإمكانك الاطلاع على قسم تطور الطفل.

+ اضف تعليق
ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

إعلانات