الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

كيف تُعززين ذكاء طفلك


كيف تُعززين ذكاء طفلك

 

هل تعلمين أن مخ الطفل يستمر في التطور باطراد حتى بلوغه عامه الـ 26؟

 

 

 

بإمكانك المساهمة في زيادة حاصل ذكاء طفلك (IQ)الذي يُقاس به مستوى الذكاء، عن طريق بعض الممارسات والألعاب اليومية. فقد يتحسن ذكاء طفلك بنسبة تصل إلى 20%، وكذلك قد يتمكن الطفل من التركيز بشكلٍ أفضل في واجباته اليومية وفي تعلمه مهارات جديدة.

 

 

 

فكيف تستطيعين تعزيز مستوى ذكاء طفلك؟

 

·        أساليب التنفس: شجعى طفلك على الشهيق عبر أنفه والزفير من فمه، حيث أظهرت الدراسات أن بعض الأطفال يحرمون المخ من إمدادات الأكسجين الكافية بسبب أساليب التنفس غير الصحيحة. وقد يساعد التغيير الواعي لأساليب التنفس على ضمان حصول مخ الطفل على المزيد من الأكسجين ومن ثمة تحسين ذاكرته وقدرته على حل المشكلات.

 

·        طعام الإفطار: يجب أن تدرك الأم أهمية تناول طعام الإفطار في موعده، إذ أن مخ الطفل في طور النمو يتطلب مزيجٍاً من البروتين والكربوهيدرات المُركبة ليعمل بشكلٍ مثالي – وخاصةً في الصباح. أما أفضل مصادر الإفطار فتتضمن البيض والحبوب المُدعمة بالحديد والخضروات والفواكه.

 

·        الرياضة: قومي بتسجيل طفلك في أي لعبة رياضية منذ سن الثالثة من عمره لأن ذلك يساعده على النمو بشكلٍ أفضل وتعزيز مهاراته البصرية والحركية والذهنية. وقد أظهر الأطفال الرياضيون تفوقاً في مستويات التركيز والذكاء.

 

·        القراءة: تُعد القراءة من الأنشطة الحيوية التي تساعد على تعزيز ذكاء الطفل. ابدأي في القراءة لطفلك مع بلوغه الشهر السادس من العمر، وعليك الاستمرار في حثه على القراءة بعد ذلك، مع الاهتمام برواية القصص والكتابة.

 

·        تجنب السكريات: النسب المرتفعة من السكريات قد تتسبب في انخفاض مستوى تركيز الطفل. فإذا كنت ترغبين في أن يُركز طفلك على تعلم مهارة ما، تجنبي إعطاءه الحلويات أو السُكريات كحافز، واستعيضي عن ذلك باصطحابه في نزهة إلى الحديقة او تقديم الفواكه له.

 

·        الحد من مشاهدة التلفاز: إن تحديد زمن مشاهدة التلفاز بساعة واحدة فقط يومياً هو مثالي لتطور مخ الطفل. فبدلاً من إهدار الوقت أمام التلفاز، بإمكان طفلك التركيز على اكتساب مهاراتٍ جديدة.

 

·        الألعاب: تساهم الألعاب مثل الشطرنج وبطاقات الذاكرة والألغاز بشكلٍ ملحوظ في تطوير مهارات الطفل الإدراكية والعاطفية، فضلاً عن إمداده بالثقة في النفس وسوف يُبدي اهتماماً بذات الأنشطة عندما يصبح بالغاً.


 

 

·        الموسيقى: تلعب الموسيقى دوراً بارزاً في تطور المخ، ويُساعد تعريف طفلك بمختلف أنماط الموسيقى على تحفيز طاقته الخلاقة. وحيث أن معظم الأطفال يحبون الرقص على أنغام الموسيقى، فإن التوافق الحركي يُعد ميزةً أخرى مكتسبة من خلال هذا النشاط. كما أثبت الباحثون أن الأطفال الصغار الذين يتلقون دروساً في الموسيقى يُظهرون تطوراً ذهنياً مختلفاً وذاكرةً أفضل على مدى عام بالمقارنة مع الأطفال الذين لا يتلقون نفس الدروس.

 

·        النوم ليلاً: يُعد النوم عاملاً حيوياً يؤثر على تطور المخ والأداء اليومي والسلوك. وتُظهر الدراسات أن الأطفال الذين لا ينامون جيداً أثناء الليل قد يسيئون التصرف ويلجأون إلى العنف ويصابون بالاكتئاب بواقع 25% أكثر من غيرهم. وتؤثر تلك السلوكيات على قدرة الطفل على التعلم وعلى تطوره الذهني. ومن ثمة ولتعزيز مستوى ذكاء طفلك، عليك التأكد من حصوله على 8-10 ساعات من النوم كل ليلة في بيئة مريحة وهادئة بعيدة عن مسببات الإزعاج.

 

 

 

للمزيد من النصائح، بإمكانك الاطلاع على قسم تطور الطفل.

 

+ اضف تعليق
ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

إعلانات