الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

التسمم الغذائي


التسمم الغذائي

 

 

كثيراً ما تسمعين تردد مصطلح "التسمم الغذائي" في محيطك، ولكن ما هو تحديداً؟ وكيف تقين طفلك من الإصابة به؟

أولاً يُعد التسمم الغذائي شائعاً جداً بين الأطفال، وهو عبارة عن مجموعة من الأعراض التي يسببها تناول الأغذية والمشروبات الملوثة بالبكتيريا.

يخلط الكثير من الناس بين التسمم الغذائي وبين إلتهاب الأمعاء الفيروسى، حيث أن الأعراض متشابهة للغاية. ولكن يجب ملاحظة أن التسمم الغذائي سببه البكتيريا بينما إلتهاب الأمعاء الفيروسى تنجم عن الإصابة بفيروس.

يوجد أكثر من 250 مرضاً قد تسبب التسمم الغذائي، ولكن القليل منها فقط هو الشائع مثل "السالمونيلا" و"الإشريكية القولونية" (E-Coli). وتتم الإصابة بهذه الأنواع من البكتيريا عن طريق الاتصال المباشر بين الفم واليدين.

وبحسب شدة التسمم ونوع البكتيريا التي تتسبب به، فقد تتراوح فترة التعافي بين 24 ساعة و أسبوعين.

وسوف نطلع من خلال هذا الدليل على كل نوع من أنواع البكتيريا وفترات حضانتها وأسبابها بالتفصيل.

العطيفة (Campylobacter)
تُعد بكتيريا "العطيفة" سبباً رئيسياً لأعراض الإسهال الناجمة عن تناول الأغذية، وتشيع في منطقة الشرق الأوسط بين الأطفال ممن هم دون سن العامين.

المصادر:
عادةً ما تتواجد بكتيريا "العطيفة" في الدجاج واللحوم غير المطهو جيداً، وفي الحليب غير المعالج والمياه غير المعالجة، وعبر الاتصال بالحيوانات الزراعية والأسماك الصدفية.

الأعراض:

  • الإسهال الحاد
  • وجود دم مع الإخراج
  • آلام المعدة

الانتشار
تنتشر بكتيريا "العطيفة" عن طريق تناول الأغذية والمياه الملوثة.

فترة الحضانة
فترة الحضانة هي الفترة التي تفصل بين وقت تناول الأغذية الملوثة وبين بداية ظهور الأعراض.
وتُقدر فترة حضانة بكتيريا "العطيفة" بكونها بين 1-10 أيام، وعادةً ما تكون من 2-5 أيام.


 

المدة
تتلاشى أعراض بكتيريا "العطيفة" في غضون يومين إلى أسبوع بحسب حدة العدوى.

الوقاية
لوقاية طفلك من الإصابة ببكتيريا "العطيفة" يجب عليك:

  • طهو الدجاج واللحوم بعناية
  • تجنب استخدام نفس الأدوات المستخدمة في إعداد اللحوم النيئة مع المكونات الأخرى
  • استخدام المياه النظيفة في منزلك إذا شككت في وجود تلوث
  • تنظيف أي مخلفات تتركها الحيوانات المنزلية

السالمونيلا (Salmonella)
تنقسم "السالمونيلا" إلى عدة أنواع، منها "التيفية" (typhi) و"الباراتيفية" (paratyphi)، المعروفة أيضاً باسم "الحُمى المعوية" (enteric fever).

المصادر:
عادةً ما تتواجد "السالمونيلا" في البيض النيء والدجاج واللحوم غير المطهوة جيداً والحليب غير المبستر أو الحيوانات المصابة.

الأعراض:

  • الإسهال
  • حُمى مرتقعة
  • آلام شديدة بالمعدة
  • القيء والغثيان

الانتشار
تنتشر "السالمونيلا" عن طريق تناول الأغذية أو المياه الملوثة، أو بالاتصال المباشر بحيوان مُصاب أو بالاتصال المباشر مع شخص مُصاب.

فترة الحضانة
فترة الحضانة هي الفترة التي تفصل بين وقت تناول الأغذية الملوثة وبين بداية ظهور الأعراض.
وتُقدر فترة حضانة "السالمونيلا" بـ 12-48 ساعة، وعادةً ما تكون 4 أيام.


 

المدة
تتلاشى أعراض "السالمونيلا" في غضون 3 أسابيع بحسب حدة العدوى، وقد يستمر الطفل في حمل البكتيريا حتى 12 أسبوعاً.

الوقاية
لوقاية طفلك من الإصابةبـ"السالمونيلا" يجب عليك:

  • طهو الدجاج واللحوم بعناية
  • تجنب استخدام نفس الأدوات المستخدمة في إعداد اللحوم النيئة أو البيض مع المكونات الأخرى
  • تنظيف أي مخلفات تتركها الحيوانات المنزلية
  • غسل اليدين بعد تحضير البيض أو اللحوم أو الدجاج
  • عدم الإفراط في تسخين البيض أو منتجاته، بما فيها "المايونيز" والأطعمة التي تحتوي على البيض

العصوية الشمعية (Bacillus Cereus)
تشيع بكتيريا "العصوية الشمعية" في الأطعمة المعالجة والمجففة، وعادةً ما تنجم عن عدم التحكم في حرارة الأغذية كما يجب.

المصادر:
عادةً ما تتواجد بكتيريا "العصوية الشمعية" في منتجات الحبوب والأرز والتوابل والأغذية المجففة ومنتجات الألبان، بالإضافة إلى التربة.

الأعراض:

  • الإسهال – في المراحل المتقدمة من العدوى
  • تقلصات وآلام المعدة
  • القيء والغثيان

الانتشار
تنتشر بكتيريا "العصوية الشمعية" عن طريق تناول الأغذية الملوثة أو مباشرةً بملامسة التربة.

فترة الحضانة
فترة الحضانة هي الفترة التي تفصل بين وقت تناول الأغذية الملوثة وبين بداية ظهور الأعراض.
وتُقدر فترة حضانة بكتيريا "العصوية الشمعية" بين 1-5 ساعات، وعادةً تكون من 8-16 ساعة.


 

المدة
تتلاشى أعراض بكتيريا "العصوية الشمعية" في غضون 24-36 ساعة بحسب حدة العدوى.

الوقاية
لوقاية طفلك من الإصابة ببكتيريا "العصوية الشمعية" يجب عليك:

  • وضع فائض كمية الأرز بالبراد بدلاً من تركها تبيت خارجه
  • طهي الطعام بطريقة صحيحة للحد من تكاثر البكتيريا
  • عدم الإفراط في تسخين الحليب ومنتجات الألبان حتى لا تفسد، مع الحرص على حفظها بالبراد لحمايتها من البكتيريا

الإشريكية القولونية (E-Coli)

تنقسم "الإشريكية القولونية" إلى نوعين، يُحمل إحداهما في جسم الإنسان، بينما ينجم الآخر وهو O157 عن التحضير أو التخزين الخاطئ للطعام.

المصادر:
عادةً ما تتواجد بكتيريا "الإشريكية المعوية O157" في اللحوم غير المطهوة جيداً أو الحليب غير المُبستر أو الملوث.
تعيش "الإشريكية القولونية" في الأمعاء ويمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر بالاتصال المباشر بالبراز أو الموارد البرازية.

الأعراض:

  • الإسهال
  • وجود دم مع الإخراج

الانتشار
تنتشر بكتيريا "الإشريكية المعوية O157" عن طريق تناول اللحوم أو الدواجن الملوثة.

فترة الحضانة
فترة الحضانة هي الفترة التي تفصل بين وقت تناول الأغذية الملوثة وبين بداية ظهور الأعراض.
وتُقدر فترة حضانة بكتيريا "الإشريكية المعوية O157" بين 12-60 ساعة.


 

المدة
تتلاشى أعراض بكتيريا "الإشريكية المعوية O157" مع الوقت بحسب حدة العدوى ومستوى مناعة الطفل.

الوقاية
لوقاية طفلك من الإصابة ببكتيريا "الإشريكية المعوية O157" يجب عليك:

  • طهو اللحوم والدجاج جيداً للحد من تكاثر البكتيريا
  • تخزين الطعام في البراد
  • التأكد من استخدام طفلك لدورات المياه النظيفة وتجنب استخدام المراحيض العامة

العصوية الوشيقية (Clostridium Botulinum)

تشيع بكتيريا "العصوية الوشيقية" كثيراً في البيئة المحيطة بنا.

المصادر:
عادةً ما تتواجد بكتيريا "العصوية الوشيقية" في التربة وفي أمعاء الأسماك والحيوانات.
تعيش "الإشريكية القولونية" في الأمعاء ويمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر بالاتصال المباشر بالبراز أو الموارد البرازية.

الأعراض:

  • الإسهال – في المراحل المتقدمة من العدوى
  • الإمساك
  • القيء والغثيان
  • الضعف والإرهاق
  • صعوبة في التنفس والبلع
  • جفاف الفم

الانتشار
تنتشر بكتيريا "العصوية الوشيقية" عن طريق تناول الأغذية الملوثة والاتصال المباشر بالتربة أو الحيوانات.

فترة الحضانة
فترة الحضانة هي الفترة التي تفصل بين وقت تناول الأغذية الملوثة وبين بداية ظهور الأعراض.
وتُقدر فترة حضانة بكتيريا "العصوية الوشيقية" بين 12-36 ساعة.


 

المدة
تتلاشى أعراض بكتيريا "العصوية الوشيقية" خلال 2-14 يوماً بحسب حدة العدوى.

الوقاية
لوقاية طفلك من الإصابة ببكتيريا "العصوية الوشيقية" يجب عليك:

  • طهو الأسماك مباشرةً للحد من تكاثر البكتيريا
  • تجنب إطعام طفلك الأسماك النيئة مثل "السوشي" أو "الساشيمي"

العصوية الحاطمة (Clostridium Perfringens)

تشيع بكتيريا "العصوية الحاطمة" كثيراً في الأماكن التي تفتقر إلى أنظمة الصرف الصحي الجيدة.

المصادر:
عادةً ما تتواجد بكتيريا "العصوية الحاطمة" في براز الإنسان والحيوان والتربة ومواد الصرف الصحي والغبار.

الأعراض:

  • الإسهال
  •  آلام المعدة

الانتشار
تنتشر بكتيريا "العصوية الحاطمة" عن طريق الاتصال المباشر بمواد البراز أو التربة أو أية أشياء أخرى ملوثة.

فترة الحضانة
فترة الحضانة هي الفترة التي تفصل بين وقت تناول الأغذية الملوثة وبين بداية ظهور الأعراض.
وتُقدر فترة حضانة بكتيريا "العصوية الحاطمة" بين 8-18 ساعة.

المدة
تتلاشى أعراض بكتيريا "العصوية الحاطمة" خلال 8-18 ساعة بحسب حدة العدوى.

الوقاية
لوقاية طفلك من الإصابة ببكتيريا "العصوية الحاطمة" يجب عليك:

    • تنظيف أية مخلفات تتركها الحيوانات المنزلية
    • ثني طفلك عن لمس البراز – حيث أن معظم الأطفال يتسمون بالفضول وخاصةً من لم يتمون عامهم الثالث
    • منع طفلك من اللعب بجوار أية بالوعات مفتوحة أو الاتصال بمياه الصرف الصحي
+ اضف تعليق
ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

إعلانات