الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

هل هذا طبيعي؟


هل هذا طبيعي؟

هل هذا طبيعي؟
هل من الطبيعي أن لا أشعر بالحب تجاه رضيعي؟
يسود مجتمعنا عرف بأن الصلة أو الرابط بين الأم ورضيعها يتكون فورياً وبشكلٍ تلقائي.

إلا أنه في حقيقة الأمر، تحتاج الأمهات إلى التآلف والتواصل مع أطفالهن "للشعور" بهذا الحب، ولذلك قد لا تشعر الكثير منهن بهذا التدفق العاطفي لحظة رؤيتهن لوليدهن.

ويكون هذا هو الحال بالأخص إذا كنت تعانين من الضغط والتوتر (على سبيل المثال على الصعيد المالي أو مع الزوج) و/أو جراء إصابتك باكتئاب ما بعد الولادة.

وغالباً ما تُنهَك الأمهات عاطفياً وجسمانياً بسبب زيادة المسئوليات المصاحبة للمولود الجديد.

من الطبيعي الشهور بالإنهاك والإرهاق، كما أن خروج المولود الجديد إلى الحياة قد يُمثل صدمة ولا يُمكن أن تكون أي أم مستعدة لتقديم الرعاية المتواصلة على مدى الـ 18 عاماً القادمة من حياة ابنها!

متى يجدر عليك الشعور بالقلق
في حال راودتك هواجس بإلحاق الأذى بنفسك أو بطفلك فعليك استشارة الطبيب في الحال، ذلك أن اكتئاب ما بعد الولادة يصيب الكثير من الأمهات حول العالم ويستوجب التعامل مع أعراضه فور ظهورها.

النصائح والإرشادات

  • اطلبي الدعم والمساندة من أسرتك وأصدقائك
  • يُمكنك التآلف والتواصل مع طفلك أثناء تغيير حفاضته أو عند إرضاعه أو عند تهدئته لينام
  • تجنبي العزلة في أول شهرين بعد الولادة
  • أوجدي وقتاً للاهتمام بنفسك ولممارسة هواياتك المفضلة
+ اضف تعليق
ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

إعلانات