الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

هل هذا طبيعي؟


هل هذا طبيعي؟

هل هذا طبيعي؟

هل من الطبيعي أن يكون طفلي غاضباً طول الوقت؟
يُفسر الكثير من الآباء بالخطأ المزاج السيء للطفل على أنه غضب، ذلك أن الرُضع لا يملكون القدرة على الشعور بالغضب كما يفعل البالغون.

غالباً ما يعاني الأطفال دون سن 6 أشهر من تقلبات في المزاج إذا لم تتم تلبية إحدى رغباتهم، مثل الحاجة إلى تناول الطعام أو تغيير الحفاضة أو أن يُضم الطفل أو في حال أصابهم المرض أو الألم.

أما بعد الشهر الـ 6 من العمر فيبدأ الأطفال في تطوير مجموعة جديدة من العواطف مثل الإحباط، وهو ما تُفسره الأمهات خطأ بكونه شعوراً بالغضب.

فعندما يحاول الطفل الوصول إلى لعبة ما أو الإمساك بها أو التواصل معك ولكنه يعجز عن ذلك، يتولد لديه شعور بالإحباط يؤدي إلى انزعاجه أو بكائه.

هذا أمر طبيعي للغاية ويجب التعامل معه برقة ولُطف. فبدلاً من أن تصيحي أو تُكدري طفلك، عليك إلهاءه أو شغله بأي شيء آخر.

أما إذا كان طفلك دائم البكاء أو الانزعاج بعد تناول الطعام، فعليك مراجعة طبيب الأطفال

متى يجدر عليك الشعور بالقلق
يستوجب على الآباء القلق إذا بدا الطفل كما لو أنه يشعر بالألم، أو في حال تغيرت شهيته أو نمط نومه. وعندئذٍ يُنصح باستشارة طبيب الأطفال لإجراء المزيد من الفحوصات.

النصائح والإرشادات

  • قد يؤدي ضم الطفل أو هزه بلطف إلى تهدئته
  • الضجيج الأبيض المتمثل في صوت مُجفف الشعر أو المكنسة الكهربائية قد يُهدئ الطفل المصاب بالمغص
  • قومي بتدليك طفلك في غرفة خافتة الإضاءة للمساعدة على تهدئته
+ اضف تعليق
ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

إعلانات