الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

الإجابة على أهم أربعة أسئلة متعلقة بالخصوبة


الإجابة على أهم أربعة أسئلة متعلقة بالخصوبة

هل تحاولين إنجاب طفل؟
تُعد الخصوبة من أهم المجالات الطبية التي تحظى على اهتمام واسع ، حتى أن العالم يشهد اليوم محاولات إنجاب أكثر من أي وقتٍ مضى.

فسواء كنت تنوين الحمل الآن أو تخططين لإنجاب طفل مستقبلاً، فقد أوردنا لك قائمة من أكثر الأسئلة المتعلقة بالخصوبة إلحاحاً، تصحبها إجابات الخبراء المتخصصين في هذا المجال.

هل تحد التمرينات الرياضية من خصوبتي؟
الرواية القائلة بأن التمرينات الرياضية تحد من مستوى الخصوبة لا أساس لها على الإطلاق، بل بالعكس، فإن التمرينات المناسبة قد تساعدك على الحمل سريعاً.

من جهةٍ أخرى، فإن الإفراط الشديد في التمرينات الرياضية قد يسبب مشكلات في الخصوبة، حيث أن السيدات النحيفات غالباً ما يتوقفن عن التبويض بسبب انخفاض مؤشر كتلة الوزن (BMI) لديهن.

المؤشر الأول لديك يتمثل في دورتك الشهرية، فطالما أنها منتظمة، تكون خصوبتك عند مستوى يسمح لك بالحمل.

هل اتباع حمية غذائية يقلل من خصوبتي؟
على العكس، حيث أن اتباع حمية غذائية يساعد السيدات على تعجيل الحمل إذا كن يعانين من الوزن الزائد. ويكون من المهم تناول حمية غنية بالعناصر الغذائية والمعادن والفيتامينات.

عليك تجنب الحميات الزائفة التي تستبعد الكربوهيدرات والدهون والبروتينات، حيث أنها جميعها مهمة لصحتك وصحة طفلك مستقبلاً.

هل تعزز الأعشاب من خصوبتي؟
بينما لا توجد أبحاث حاسمة تربط بين الأعشاب والخصوبة، إلا أن الأطباء لا ينصحون بتجربة الأعشاب حتى وإن ساعدتك بعضها على الحمل، فقد تضر بصحة طفلك لاحقاً.

معظم التركيبات العشبية الموجودة بالأسواق تزعم تعزيز مستوى الخصوبة دون الاستناد إلى أبحاث أو علماء موثوقين.

ولذلك قد يكون الاستثمار في فيتامين متعدد أكثر نفعاً في هذه الحالة بدلاً من الانسياق وراء المنتجات العشبية.

هل يحد التوتر من خصوبتي؟
يتعرف الجسم على نوعين مختلفين من التوتر: التوتر اليومي والتوتر الشديد. ولا يمثل التوتر اليومي أي خطورة على مستوى الخصوبة، ولكنه قد يؤخر دورة التبويض بتثبيطه بعض الهرمونات داخل الجسم. إذا كتنت تحاولين الإنجاب، فإننا ننصحك باستبعاد أو تجنب مصادر التوتر الموجودة في حياتك. ذلك لأن التعاطي معها أثناء فترة الحمل سيكون صعباً، وسوف يتفاقم مع خروج طفلك إلى الحياة. فاعملي على تدارك ذلك مسبقاً!

+ اضف تعليق
ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

إعلانات