الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

الجفاف (Dehydration)

يُعد الجفاف من أكثر الأمراض شيوعاً بين الأطفال وتتجلى أعراضه في فقدان الجسم للسوائل. هذا وقد تتسبب عدة عوامل كامنة في الإصابة بالجفاف. يكون الأطفال أكثر عرضة من البالغين للإصابة بالجفاف، حيث أنهم قد يفقدون السوائل بشكلٍ أسرع.

غالباً ما ينجم الجفاف عن الإصابة بعدوى فيروسية والتي بدورها تُسبب الحمى والإسهال والقيء وفقدان الشهية، مما يؤدي إلى فقد الجسم للسوائل مع مرور الوقت. أما المسببات الأخرى فتشمل التعرق والتبول الزائد.

  • عينان غائرتان
  • انخفاض مرات التبول (وجفاف حفاضات الرضع)
  • غياب الدموع عند البكاء
  • لعاب جاف أو لزج في الفم وعلى اللسان
  • الإرهاق والخمول والانزعاج

يستطيع طبيب الأطفال تحديد ما إذا كان طفلك مصاب بالجفاف. استشيري الطبيب للقيام بفحص روتيني ومن ثمة وصف أفضل سبل العلاج لطفلك. أما إذا أصيب طفلك بحمى مرتفعة وأصبح خاملاً و/ أو أصبح يتنفس بسرعة فمن الضروري اصطحابه إلى الطوارئ الطبية فوراً.

لا يستطيع طفلك الذهاب إلى المدرسة إذا أصابه الجفاف الشديد، ولذلك من الأفضل التأكد من شفائه التام. كما أنه من المهم إعلام مدرس الفصل بحالة الطفل المزيد

لمساعدة طفلك على مواجهة الجفاف، تذكري ما يلي:

  • تشجيع طفلك على البقاء هادئاً حيث أن البكاء والانزعاج قد يفاقم العوارض
  • المزيد

من الممكن معالجة الجفاف المعتدل بزيادة تناول السوائل وخاصةً محلول معالجة الجفاف (ORS). أما بالنسبة لحالات الجفاف الشديدة، فقد يصف الطبيب سائل وريدي.

ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

أدخل المعلومات أدناه، وسوف نقوم بتزويدك بجدول التطعيمات:


مذكرة طفلك تشمل اللقاحات الموصى بها التالية انقري هنا

لا تنسي
لمساعدة طفلك على مواجهة الجفاف، تذكري ما يلي:
  • تشجيع طفلك على البقاء هادئاً حيث أن البكاء والانزعاج قد يفاقم العوارض
  • قدمي لطفلك وفرة من المشروبات والسوائل وخاصة محلول معالجة الجفاف بكميات محدودة متكررة
  • تأكدي من عدم برودة الغرفة أو حرارتها للحد من تفاقم أعراض الجفاف
  • تجنبي تقديم الماء أو اللبن لطفلك حيث أن ذلك قد يُسبب القيء وخاصة إذا كان طفلك يشعر بالغثيان
  • تجنبي تقديم الحليب أو اللحوم أو البيض أو الأطعمة الدهنية والمقلية إلى طفلك لتفادي شعوره بالغثيان
عند العودة

لا يستطيع طفلك الذهاب إلى المدرسة إذا أصابه الجفاف الشديد، ولذلك من الأفضل التأكد من شفائه التام. كما أنه من المهم إعلام مدرس الفصل بحالة الطفل لضمان إبقائه آمناً خلال اليوم الدراسي.