الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

قبعة المهد (Cradle Cap)

تشيع ما يُسمى "قبعة المهد" بين الأطفال وتتسم بظهور قشرة دهنية صفراء اللون على الرأس. هي ليست مرتبطة بأي مرضٍ من الأمراض وبعكس الاعتقاد السائد، فهي ليست أيضاً إشارة إلى إهمال الأم أو إصابة الطفل بالحساسية أو عدم الاهتمام بنظافته الشخصية. تصيب "قبعة المهد" الأطفال خلال الأشهر الأولى من حياتهم وتختفي تلقائياً بحلول الشهر 12، غير أنه في بعض الحالات النادرة المزيد

يتسبب تراكم دهون البشرة وخلايا الجلد الميت في الإصابة بقبعة المهد. ويُعد ذلك التراكم طبيعياً تماماً، حتى أنه يُنسب إلى الهرمونات التي تنتقل من الام الى الجنين أثناء الحمل والتي تُحفز الغدد المنتجة للدهون عند الطفل. هي ليست حالة معدية، حتى أن طفلك لن يشعر بها غالباً.

  • قشرة دهنية صفراء على الرأس
  • ملمس قشري على رأس الطفل

يستطيع طبيب الأطفال تحديد ما إذا كان طفلك مصاب بقبعة المهد. استشيري الطبيب للقيام بفحص روتيني حتى يكون بالإمكان استبعاد إصابة طفلك بأي مرض آخر.

للقضاء على قبعة المهد، تأكدي من:

  • بلل فرروة الرأس قبل استعمال الشامبو وتمشيط الشعر برفق لإزالة الطبقة القشرية
  • غسل فروة الرأس باستعمال شامبو الأطفال وتجفيفها بالمنشفة برفق

بإمكانك معالجة هذه الحالة بسهولة في المنزل. قبل تدليك شعر طفلك بالشامبو، ضعي قليلاً من زيت الأطفال الدافئ أو الزيت المعدني على رأسه لإزالة الطبقة القشرية.

ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

أدخل المعلومات أدناه، وسوف نقوم بتزويدك بجدول التطعيمات:


مذكرة طفلك تشمل اللقاحات الموصى بها التالية انقري هنا

تفاصيل
تشيع ما يُسمى "قبعة المهد" بين الأطفال وتتسم بظهور قشرة دهنية صفراء اللون على الرأس. هي ليست مرتبطة بأي مرضٍ من الأمراض وبعكس الاعتقاد السائد، فهي ليست أيضاً إشارة إلى إهمال الأم أو إصابة الطفل بالحساسية أو عدم الاهتمام بنظافته الشخصية. تصيب "قبعة المهد" الأطفال خلال الأشهر الأولى من حياتهم وتختفي تلقائياً بحلول الشهر 12، غير أنه في بعض الحالات النادرة تستمر هذه الظاهرة حتى السنة الثالثة من عمر الطفل.