الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

الإصفرار

عرض الصورة

تشيع الإصابة باليرقان بالنسبة للرُضع ، حيث يتأثر بها أكثر من 1/3 من المواليد حول العالم ( ثلث المواليد). يظهر المرض على شكل اصفرار بالجلد والعينين بسبب زيادة مادة الـ "بيليروبن"(Bilirubin) الناجمة عن التكسر الطبيعي لكرات الدم الحمراء. ويتم ابقاء بعض المواليد المصابين باليرقان في المستشفى للعلاج إذا شعر الطبيب المعالج بأن مادةالـ "بيليروبن" مرتفعة لديهم.

تنجم الإصابة باليرقان عن زيادة مادة الـ "بيليروبين" في الدم، التي يتم إنتاجها إثر التكسر الطبيعي لكرات الدم الحمراء. ويكون الكبد مسئولاً عن التخلص من كميات الـ "بيليروبين" الزائدة. وفي بعض الأحيان يعجز كبد الطفل عن التخلص من كميات الـ"بيليروبين" الزائدة، مما يُسبب اصفرار الجلد والعينين والأغشية المزيد

  • جلد مائل إلى اللون الأصفر
  • اصفرار العينان
  • البكاء الشديد
  • سوء التغذية

بإمكان الطبيب تحديد ما إذا كان طفلك مُصاب باليرقان وسوف يقوم بطلب إتمام تحليل نسبة الـ "بيليروبين" إذا لزم الأمر واقتراح العلاج المناسب.

لمساعدة طفلك على الشفاء من اليرقان، عليك الالتزام بما يلي:

  • تقديم كميات كافية من الحليب له
  • وضع مهد طفلك بجوار نافذة مضاءةولكن تأكدي من عدم تعرض عيناه لضوء الشمس
  • المزيد

أفضل سبل معالجة المواليد الذين ترتفع لديهم نسبة الـ "بيليروبين" هي العلاج بالضوء، أو التعرض إلى أضواء خاصة (أضواء فوق البنفسجية) التي تخفض نسبة الـ "بيليروبين" في الدم. من المهم كذلك التأكد من حصول طفلك على كميات كافية من الحليب كجزء من العلاج، إذ أن الجفاف قد يرفع من نسبة الـ "بيليروبين".

ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

أدخل المعلومات أدناه، وسوف نقوم بتزويدك بجدول التطعيمات:


مذكرة طفلك تشمل اللقاحات الموصى بها التالية انقري هنا

لا تنسي
لمساعدة طفلك على الشفاء من اليرقان، عليك الالتزام بما يلي:
  • تقديم كميات كافية من الحليب له
  • وضع مهد طفلك بجوار نافذة مضاءةولكن تأكدي من عدم تعرض عيناه لضوء الشمس
  • عدم التردد في استشارة الطبيب إذا ساءت حالة طفلك
  • اتبعي إرشادات الطبيب
الأسباب/المسببات
تنجم الإصابة باليرقان عن زيادة مادة الـ "بيليروبين" في الدم، التي يتم إنتاجها إثر التكسر الطبيعي لكرات الدم الحمراء. ويكون الكبد مسئولاً عن التخلص من كميات الـ "بيليروبين" الزائدة. وفي بعض الأحيان يعجز كبد الطفل عن التخلص من كميات الـ"بيليروبين" الزائدة، مما يُسبب اصفرار الجلد والعينين والأغشية المخاطية. وحيث أن كبد الطفل لا يكون ناضجاً بالقدر الكافي للتعاطي مع الـ "بيليروبين"، فإن اليرقان يشيع بين الأطفال حديثي الولادة.