الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

تطور طفلك (1-2 سنة)

مرحباً بك في القسم الخاص بتطور طفلك! أمضى طفلك الـ 12 شهراً الماضية وهو ينمو، وبعد عيد ميلاده الأول سوف تلحظين تطوراً ملحوظاً في تطوره الجسماني والاجتماعي، حيث يتسم سن 12-24 شهراً بكونه مرحلة متميزة يتعلم الأطفال خلالها المهارات الأساسية للحياة مثل التدريب على استخدام دورة المياه والمشي والكلام.

الجدير بالذكر أن طفلك فريد وسوف تتطور مهاراته وفق وتيرته الخاصة. يمكنك استخدام هذا الدليل في إلقاء نظرة عامة على تطور طفلك، وفي حال ساورتك أية مخاوف حول وتيرة نموه، فإننا ننصحك بمراجعة طبيب الأطفال.

التعلم والمهارات

يحاول طفلك باستمرار تعلم شيء جديد في هذه المرحلة، وسوف تلحظين أن تعلمه واكتسابه المهارات قد بلغ ذروته. يتطلب التعلم الحواس الخمس، ولذلك يكون من الشائع محاولة طفلك شم ولمس وتحريك الأشياء أو محاولة تذوقها.

إن توظيف الحواس الخمس يسمح لطفلك بتصنيف الأشياء الموجودة في بيئته المباشرة.

يتعلم طفلك اللغة بمراقبة الأشخاص المحيطين به، وسوف يقوم طفلك بمحاولة لمس شفتيك وأنت تتكلمين أو تتبع حركات فمك. وكقاعدة عامة، يتعلم طفلك كلمةً واحدة كل يوم، حتى أنه بحلول 24 شهراً من عمره يكون قد تعلم بين 150-200 كلمة. حتى وإن لم يستخدم الطفل جميع الكلمات، فإنه يقوم بتخزينها.

أما التظاهر أو التصنع فيتعلمه الطفل مبكراً جداً، إذ يقوم بتقليد الكبار المحيطين به أو التظاهر بكونه شخصاً آخر أثناء لعبه. ويساعد تحفيز مخيلة الطفل على تطوير مهارات حيوية أخرى في المستقبل مثل التفكير النقدي وحل المشكلات والمسائل الرياضية.

التطور الجسماني

يُعد طفلك بمثابة شعلة نشاط، حتى أن بعض الأطفال ينتقلون من الحبو إلى المشي ثم الجري من عمر 12-20 شهراً. كما يعمل طفلك على تطوير توافقه وهو يلعب بالأشياء – وتلاحظين إسقاطه للعبة دون قصد ثم محاولة التقاطها مرة أخرى.

وبينما يستمر طفلك في محاولة التحكم في توازنه، سوف تلاحظين عدم ثبات تحركاته وافتقارها إلى الاتزان. تشيع السقطات خلال هذا العام، ولذلك عليك التأكد من خلو محيط الطفل من الأشياء الحادة أو الخطرة.

يحاول الكثير من الأطفال اختبار مهاراتهم الحركية بتصفح كتاب مثلاً، ولكنهم لا يستطيعون قلب الصفحات صفحة بصفحة. يستمتع الأطفال بالرقص ومحاولة تسلق الأسطح العالية، بجانب جذب ودفع الكراسي والأشياء الأخرى.

التطور العاطفي/الاجتماعي

طفلك الآن أصبح اجتماعياً أكثر من ذي قبل، حيث يبدأ في هذا السن بإدراك إحاطة الأطفال والكبار به. وبينما يُقبل الأطفال على اللعب مع أقرانهم، فهم في هذه المرحلة العمرية لا يألفون مفهوم "المشاركة"، ومن ثمة قد يُفضل طفلك استكشاف لعبة أو شيء آخر بمفرده ويرفض مشاركتها مع الأطفال الآخرين. ويكون طبيعياً في هذه المرحلة أن يصرخ الطفل كلمات مثل "لا!" أو "إنها لي" عندما يحاول شخص ما مشاركته.

من المهم أن تشجعي طفلك على المشاركة، ولكن لا تفرضي عليه ذلك، فمعظم الأطفال يبدأون في مشاركة غيرهم تلقائياً مع بلوغهم 24-36 شهراً من العمر.

عادةً ما يكون طفلك ودوداً مع الأقارب أو الأشخاص الذين يألفهم، وتشمل التفاعلات الاجتماعية التي يظهرها الابتسام والضحك والبكاء والصراخ. وكثيراً ما ينظر طفلك إليك عند قيامه بحركات جسمانية مثل التسلق أو استكشاف مناطق جديدة في محاولة لنيل تشجيعك أو موافقتك. تأكدي من منح طفلك الأمان ليتمكن من الانطلاق في الاستكشاف والنمو.

يكون طفلك متعاطفاً للغاية، ويقوم بمشاركة الآخرين مشاعرهم. فإذا بدأ طفلٌ آخر بالبكاء فغالباً ما سوف يفعل طفلك الشيء ذاته.

كيف تساعدين طفلك على النمو

لمساعدة طفلك على النمو في هذه المرحلة عليك:

  • توفير مجموعة من الأنشطة التي ترتبط بالحواس الخمس
  • التفاعل مع طفلك عن طريق اللعب والموسيقى والرقص
  • تشجيع طفلك على استكشاف محيطه
  • تحفيز طفلك على الرعاية الذاتية مثل ارتداء الملابس وخلعها واستخدام الملعقة وفرشاة الشعر

، يمكنك أيضاً الاطلاع على دليل التطور لسن 2-3 سنوات.

لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد